كيفية اكتشاف الأنواع؟

المؤلف: أليكساندرا ميشيجان، جامعة بازل

English

على الرغم من تواجد التنوع الحيوي غير المكتشف بمختلف أنحاء العالم، إلا أنه هنلك مواقع محددة بكوكب الأرض غنية بالأنواع بصورة خاصة. ووفقًا للدراسات الحالية، "يبدوا أن الغابات المدارية المطيرة، والغابات المدارية النفضية، والشعاب المرجانية، وأعماق البحار، والبحيرات المدارية الكبرى من البيئات الأكثر ثراءً بالأنواع" (بريماك، 2004). وعادة ما تكون بعض المواقع ذات التنوع البيولوجي الأكبر هي أيضًا الأكثر عرضة لتدهور المواطن وانقراض الأنواع، مما يؤدي إلى تصنيفها ضمن مناطق التنوع الحيوي الساخنة أو المناطق البيئية الحرجة من قبل منظمات مختلفة معنية بتقييم أولويات الحفظ. وفي المناطق ذات معدل التنوع البيولوجي المرتفع المهددة مثل مايكرونيزيا وخليج الكونغو، تواجه الأنواع المتوطنة، والأنواع النادرة المتواجدة في تلك المناطق، خطر الانقراض قبل أن يتمكن البشر من وصفها أو دراستها.

ويتواجد التنوع الحيوي غير المكتشف أيضًا في المواطن التي يصعب على البشر الوصول إليها مثل أعماق البحار، وغطاء الغابات المطيرة، و"الطبقة الوسطى من الغابات المطيرة"، أو بداخل نباتات وحيوانات أخرى (والتي تعد مواطن إيكولوجية فريدة بإمكانها أن تأوي كائنات حية دقيقة طفيلية أو غير مؤذية). ولقد تباطأت اكتشافات الحيوانات الفقارية (ولكنها لم تتوقف) بعد قرون من الاستكشاف، ولكن دائمًا ما يتم اكتشاف الأصناف الأقل تميزًا، ويقَّدر عدد الأنواع التي لم يتم وصفها—بدءًا من الحشرات التي لم يكن قد تم وصفها في السابق وصولاً إلى شعب جديدة تمامًا من الحيوانات اللافقارية، ويقدر عدد الأنواع التي لم يتم وصفها— إلى الملايين. ويتواجد الكم الأكبر من التنوع الحيوي غير المكتشف بالبكتيريا، والعتائق، والميكروبات الأخرى،. ومع اختراع تكنولوجيا تحديد تسلسل الحمض النووي، لا تزال عملية إدراك مدى تنوعها في بداياتها، مما يطرح تحديات جديدة أمام منظورنا تجاه التنوع الحيوي. وعلاوة على ذلك، فحتى ضمن الأنواع التي تم التعرف عليها، ، لم يتم دراسة سوى عدد قليل منها فحسب بأسلوب يتعدى الوصف المبدئي.

References
Primack, R. A Primer of Conservation Biology. 3rd Edition. 2004. Sinauer Associates, Sunderland, Massachusetts.